منتديات ديرة زايد

{ ،مْرבـبآ مْلآيين }

هـَلـْآ و غـَلـْآ

< ~ حَـيِـآكـًمُ الله ويـَآَنـَآ في [منتديات ديرة زايد ]. ~~

~> يشرفنا تسجيلكم <~
ۈَڷآ تِڹسـى آتِېب ۈَېآگ زبـآېڹ حڷۈَېڹ ېسڇڷۈَڹَ مـِعـآڹـآِ

[ آخ ـِۈَآڹگَ - ربع ـِگَ - دڒېۈَڷ آڷڇېـڒآڹ - ڒآعې آڷدگآڹ ]


صور - فيديو - العاب - فنون - ضحك وفرفشة....الخ


    قصة اماراتية حقيقية ( قبلها امام زوجته )

    شاطر
    avatar
    ريمانـــــــي
    آلمًدًٍيَرٌٍ آلعًٍآمً

    SMS : ليت بعض الناس يفهم كم ابيه وليت يدري كم تولهت عليه لو نساه البال قلبي ما نساه نبض قلبي دايم ينادي يبيه دايم مشتاق واتمنى لقاه ولي غفيت بوسط حلمي التقيه وكل عمري يا عرب والله فداه وكل ما املكنا فدوه عنيه

    عدد المساهمات : 313
    نقاط : 924
    الموقع : رااك

    قصة اماراتية حقيقية ( قبلها امام زوجته )

    مُساهمة من طرف ريمانـــــــي في الأحد نوفمبر 14, 2010 2:51 pm

    قصة اماراتية حقيقية ( قبلها امام زوجته )

    في إحدى الدول الخليجية ..و بالتحديد في الامارات .. اسيقضت فتاة مذهولة من زوجها ..و هي تراه لأولى مرة .. يقوم بكي ملابسه .. , فأحست أن هناك سر وراء ذلك .. على الفور .. أغمضت عينها ..و جلعته يحس أنها لا تزال نائمة.. و فعلاً لم يشعر الزوج بذلك .. و راح يتعدل و يتعطرحتى اصبح الزوج كعريس جديد
    و بعد أن خرج بثواني .. ارتدت عبائتها ..و صعدت أحد التكاسي.. و أخذت تتبعه حتى وصل إلى بائع الورد.. و سمعت الحوار التالي.
    .

    الزوج:أعطني أحلا باقة ورد عندك
    البائع: تفظل و نقي .. إلي تبيه ..
    الزوج: و الله حيرتني كلهم حلوين ..
    البائع: عذراً لمن الورد..
    الزوج: حق حبيبتي و تاج راسي
    البائع: أنصحك .. تاخذ الورد الأحمر ..
    الزوج: لا لا .. تاج راسي .. ما تفظل هذي النوعية من الزهور
    البائع: على راحتك ..


    لم تتمالك الزوجة نفسها ..ثار غضبها .. .. أخذت تصرخ من أعماق قلبها .." إذا ما خليتك تندم ما أكون موزة"


    ذهبت الزوجة إلى حماتها (أم الزوج) ..وروت لها حكاية خيانة ولدها ..
    فقالت الأم :" و الله و الله .. إذا كلامك صحيح .. ما راح أسامحه طول حياتي"

    كان زوجها لا يخشى من شي كثر والدته .. وهي الوحيدة التي لا يرفض لها طلب بتاتاً .. ليس خوفاً منها .. بل حباً و أحتراماً لها .. و أستغلت الزوجة هذه النقطة .. لصالحها .. أتصلت الأم بولدها فوراً..

    الأم: أسمعني سعيد.. أبيك تجيني الاحين الاحين.."
    الزوج(سعيد): "خير يمه في شي "
    الأم: " لا ما في شي.. "
    الزوج"مو مشكلة .. أنا الاحين في الطريق"
    الأم:" بسرعة .. أنا اترياك"

    اختبأت الزوجة وراء الأريكة ..حتى تسمع اعترافات زوجها .


    وصل الزوج .. و كانت هذه اللحظة الحاسمة ..
    تقدم الزوج من أمه .. ثم قبلها .. و ثم أهدها باقة الورد.. و قال لها ..
    "عيد سعيد يا أغلى أم في الدنيا.. يا حبيبتي..يا تاج راسي".

    و هذي القصة هدية لكل أم سهرت و تعبت و شقيت .. هالله هالله بأمكم

    للأمانهـ منقوول .


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 20, 2018 5:18 pm